كيف نحاسب انفسنا ؟

الفتور الروحي:نحاسب انفسنا فى حضرة الله وغالباً فى موضع الصلاة 

قبل محاسبة النفس نصلى إلى الله متوسلين أن يكشف لنا خطايانا

فى محاسبة أنفسنا نقيس أنفسنا بالمقاييس الصحيحة وهى

الوصايا الإلهية:يقول معلمنا بولس الرسول لتلميذه تيموثاوس " لاحظ نفسك والتعليم " (1تى4:16) 

 

نداءات الروح القدس فقد قال الرب " وأما المعزى الروح القدس سيرسله الآب بإسمى فهو يعلمكم كل شيىء " (يو14:26)

سير القديسين فالكتاب يوصينا " أنظروا إلى نهاية سيرتهم فتمثلوا بإيمانهم 
( عب7 : 13 )

توجيهات رجال الله ( أباء الإعتراف ) فعندما ظهر الرب لشاول الطرسوسى وجهه إلى حنانيا الكاهن ليعرفه ماذا يفعل 00 وأيضاً يطلب الملاك من كرنيليوس أن يستدعى بطرس ليرشده 

صوت الضمير المرهف يقول بطرس الرسول " أدرب نفسى ليكون لى دائماً ضمير بلا عثرة من نحو الله والناس " ( أع 24 : 16 ) 0

نحاسب أنفسنا بدقة : بحزم ، بدون مجاملة لأنفسنا أوإلتماس أعذارها  " إذ أنت بلا عذر أيها الإنسان "

نحاسب انفسنا دون أن نلقى المسئولية فى أخطائنا على الظروف أو الناس فآدم لم ينفعه إلقاء المسئولية على المرأة وحواء لم ينفعها إلقاء المسئولية على الحية 

نحاسب أنفسنا على جميع الخطايا التى نرتكبها بالفعل أو بالقول أوبالفكر  والتى تبدو فى نظرنا كبيرة أو صغيرة

نحاسب أنفسنا على أعمال الخير التى قصرنا فيها فإن " من يعرف أن يعمل حسناً ولا يعمل فذلك خطية له " (يع 4 : 17 ) 

متى  نحاسب انفسنا :

فى بداية  العام الجديد نحاسب أنفسنا  على سلوكنا و تصرفاتنا فى العام القديم , لنعرف أرباحنا و خسائرنا الروحية , فنعمل على زيادة الأرباح و التخلص من الخسائر فى العام الجديد .

قبل الأعتراف بالخطايا نحاسب أنفسنا حتى نقدم توبة صادقة عن الخطايا التى تتكشف لنا .

قبل النوم فى نهاية اليوم , على اساس أن النوم يرمز إلى الموت , فتكون محاسبتنا لأنفسنا قبل النوم فرصة للتوبة والاستعداد للتوبة .

بعد كل عمل قمنا به حتى نتأكد من مدى اتفاقه مع الوصية الالهية , و نأخذ دروساً للمستقبل .

قبل كل عمل سنقوم به لكى نتأكد أنه سيرضى الله و سيقبله الناس .

كتاب الفتور الروحى  ( القس تادرس عطية اللة )

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد