اصحوا للصلوات

الصلاة تتباين الصلوات فيما بينها. فالصلاة بفكر مضبوط غير الوقوف للصلاة جسديًا والفكر مشتت. والصلاة عندما لا يعطيها الإنسان وقتًا بل أثناء أحاديثه وأعماله العالمية، غير الصلاة عندما يفضلها الإنسان عن كل اهتمامات عالمية معطيًا إياها المكانة الأولى.

إذ يقول الرسول "الرب قريب، لا تهتموا بشيء بل في كل شيء بالصلاة والدعاء مع الشكر لتعلم طلباتكم لدى الله" في 5: 4، 6.
ويقول الطوباوي بطرس: "فتعقلوا واصحوا للصلوات... ملقين كل همكم عليه لأنه هو يعتني بكم" 1 بط 7:4،7:5، كذلك الرب نفسه - العالم أن كل شيء يقوم بالصلاة - سبق وقال: "فلا تهتموا قائلين: ماذا نأكل؟ أو ماذا نشرب؟ أو ماذا نلبس؟ لكن اطلبوا أولا ملكوت الله وبره وهذه كلها تزاد لكم" مت 31:6،33.

ربما بهذا يدعونا الله أيضًا إلى إيمان أعظم، لأنه إن كان الإنسان يعانى باعتكافه عن الاهتمام بالأمور الزمنية، يعانى شيئًا من الحرمان، أفلا يثق في الله من جهة مواعيده بالبركات الأبدية؟!

عن هذا تكلم الرب قائلاً: "الأمين في القليل أمين في الكثير" لو 1.:16.

الفيلوكاليا، الجزء الأول  / القمص تادرس يعقوب ملطي

هل تعلم ان :

"فيلوكاليا" كلمة يونانية تعني "محبة الصلاح أو محبة الخير أو محبة الجمال". وهي عبارة عن مجموعة من كتابات آباء الكنيسة الأولى، الذين بلغوا درجات عالية في الروحيات

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد