فَعَرَّوْهُ وَأَلْبَسُوهُ رِدَاءً قِرْمِزِيًّا

 + نشكرك لانك سترتنا 

وقفتنا اليوم هي تحت صليبك يارب لنتأمل في عريك!؟ إن أول مرة يتحدث فيها الكتاب المقدس عن العرى كان في سفر التكوين "تأخذ من ثمرها وأكلت وأعطت رجلها أيضا معها فأكل فانفتحت أعينهما وعلما انهما عريانان فخاطا أوراق تين وصنعا لأنفسها مآزر" تك

 

اِقرأ المزيد...

شجرة التين العقيمه

ما كان يمكن أن تقوم مملكة السيِّد إلا بهدم مملكة الظلمة، لهذا إذ أراد غرس كرمه المقدّس التزم أن يحطَّم التينة العقيمة. حقًا لقد كان للتينة ورقها الجذّاب، يأتي إليها الجائع ظنًا أنه يجد ثمرًا، لكنّه يرجع جائعًا.

اِقرأ المزيد...

يوم الاتنين من البصخه المقدسه

 في هذا اليوم ذهب السيد المسيح مع تلاميذه إلي الهيكل، و في الطريق رأي شجرة تين مورقة فتقم إليها لعله يجد فيها ثمرًا فلم يجد فلعنها ... فماذا نستفيد من هذا ؟؟

قيل عن آدم أنه لما تعرّى ستر نفسه بورق من التين

فصار ورق التين رمز لمحاولة الإنسان تغطية أخطائه و عدم الاعتراف بها، مما يقوده للرياء و عدم التوبة 

لذلك يا صديقي بعد أن أقامك الرب من خطيتك يوم السبت و قبلته ملكا في يوم الأحد 

اِقرأ المزيد...

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد