البسنى ثوب الانسان الجديد

 

يارب انزع عنى ثوب الانسان العتيق ،

وألبسنى ثوب الانسان الجديد ،

اِقرأ المزيد...

كلنا عراة امام الله

 

نتحدث عن حالة العرى امام الله دون خجل والتى كانت فى الجنة قبل السقوط " عريانين ... وهما لا يخجلان "   فأذا أرادنا ان نسر الله الحقيقى وأن نكون احباء وفى أسمى علاقة حب مباركة . دعونا نقدم أرواحنا عارية لله . والا ننغمس فى اى شيء ينتسب لهذا العالم . لا فن تبرير الذات . ولا مكر العالم ولا عقليتة ، بالرغم من اننا قد نمتلك كل حكمة هذا العالم .

اِقرأ المزيد...

التستر وراء أوراق تين

 

لقد استعمل آدم وحواء أوراق تين لكى يخفيا عن الله خجل خطيتهما . ترى الا نفعل ذات الامر اليوم ؟ قد يكون ما نختبىء وراءة ليس أوراق تين ، لكن الا تخدم نفس الغرض ؟ فقد يكون شيئا نضعة امام الناس ونقول لهم "انظروا هذة الملابس الجميلة ، او انظروا هذا القناع الذي ارتدية ، انتم لا تستطيعون رؤيتى ... لا تستطيعون ان تروا حقيقة حالى من الداخل "

اِقرأ المزيد...

أوصنا لإبن داود

أعطيني يا ربى يسوع المسيح القيثارة الحسنة التي لداود النبى (رؤ 142: ) لأسبح تسبيح الأطفال ولأهتف معهم في هذا اليوم.. وأوصنا لابن داود.. مبارك الآتى باسم الرب.. أو صنا في الأعالى.

اِقرأ المزيد...

من يكون هذا

هل هو ملك ام خادم ام كلاهما ؟ 

من هذا ؟ كان على الصليب ومع ذلك فقد قال هو نفسة انة سيأتى يوما ما على السحاب فى مجد الله . كان مهوبا جدا حتى ان الارواح الشريرة والشياطين كانت تصرخ مرتعبة لمجيئة ، ومع ذلك فقد كان سهل الاقتراب الية ، واحب الاطفال ان يلعبوا معة ويلتفوا حولة . لم يكن هناك احد اكثر رفقا أو شفقة على الخطاة مثلة ، ومع ذلك فلم يتكلم أحد بكلمات لاذعة عن الخطية سواة . كان خادما للكل ، وغسل أرجل تلاميذة ، ومع ذلك فقد ركب الى أورشليم كملك ، وأحس الشعب أنة ينبغي أن يلوحوا بأغصان النخيل ويهتفوا " اوصنا فى الاعالى " .

المرجع : كتاب : آلام مخلصة لنيافة الانبا اثناسيوس 

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد