مفهوم القيامه

 1  - القيامة هى حياة نعيشها كل يوم :

كل انسان يسقط ... والرب يقيمة .

الخطية هى سقوط... التوبة هى قيامة من موت الخطية .

القيامة هى الهدف الذى لاجلة تجسد الرب يسوع وصلب ومات لكى يقوم ويقيمنا معة من موت الخطية .

 

القيامة هى قوة عظيمة ننزع اليأس والفشل وتعطينا النصرة والغلبة فى الجهاد .

2 - القيامة هى التوبة :

التوبة هى علامة ودليل الانيان القائم من الاموات الذى اذا سقط يقوم مرة اخرى ( لا تشمتى بى يا عدوتى اذا سقطت اقوم اذا جلست فى الظلمة فالرب نور لىّ) ميخا 8:7

ولذلك الابن الضال قال بعد ان سقط وارتكب خطايا كثيرة جدا بعد كل هذة الخطايا والمذلة التى تعرض لها قال اقوم الان واذهب الى ابى ( لو 18:15 )

اى قيامة من الخطية ومن النجاسة التى كان يعيش فيها بعنى قيامة من موت الى حياة

الابن الضال بخروجة من بيت ابية انفصل عن الاب ومات  . وصل الى حالة الموت واشتهى ان يأكل من خرنوب الخنازير

3 - القيامة تبعية للرب :

بعد ان اقوم من موت الخطية يلزم ان اتبع الرب يسوع .

القيامة تبعية للرب يسوع هل انت تتبع الرب يسوع ام لا القيامة تعطيك قوة لتبعية الرب يسوع .

4 - القيامة ان تقوم وتخدم الجميع :

القيامة تؤدى الى خدمة ..نقوم ونخدم الجميع خدمة مساعدة للمحتاجين . خدمة بشارة بالكلمة . خدمة افتقاد مرضي وارامل .خدمات كثيرة اى نوع تقوم وتخدم فية .

5 - القيامة رجاء بعد اليأس :

انسان البركة ظل 38 سنة منتظرا تحريك المياة ولكى ينزل ويبرا ولكن كلما يريد ان ينزل يسبقة اخر قال لة الرب يسوع احمل سريرك وامشي فحالا برىء الانسان وحمل سريرة ومشي .

قام فى الحال بعد 38 سنة لانها قوة وغلبة بسلطان كلمة الرب يسوع .

القيامة تعطى الانسان رجاء بعد اليأس والفشل .

6 - القيامة محبة :

القيامة هى زمن الحب والرحمة ( مررت بك ورايتك واذا زمنك زمن الحب فبسطت ذيلى عليك وسترت عورتك ) حز 8:16

بالقيامة انسكبت محبة الله فى قلبوبنا واصبحت جراحات المسيح التى احتفظ بها بعد القيامة هى ينابيع الحب التى تفيض على العالم كلة .

المحبة جعلت مريم المجدلية التى اخرج منها الرب يسوع سبعة شياطين هى اول شاهدة لقيامة رب المجد يسوع .

7 - القيامة قوة:

القيامة هى استيقاظ من نوم الخطية ولذلك القديس بولس الرسول يقول اسيقظ ايها النائم وقم من بين الاموات فيضيء لك المسيح (اف 14:5)

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد