فصح قبل الفصح

اكمل المسيح خطته المضاده لخطة رؤساء الكهنه ، اذ رتبوا ان لا يحدث لا القبض ولا الصليب يوم العيد . ولكن اذ اكمل المسيح تدبيره بالدخول الملكى المظفر الى اورشليم وترائيه فى الهيكل وجموع الشعب الغفيره التى تعلقت به ، اجبرهم على سرعة القبض والصلب لانه راى ان يكمل فديته فى ميعاد ذبح الحمل تماماً  " لان فصحنا ايضاً المسيح قد ذُبح لاجلنا : 1 كو 5 : 7

كذلك هناك شهاده اخرى من انجيل (ق . متى) تؤكد ان عشاء الخميس كان بشبه فصح تعويضى عن الفصح الذى كان يتعذر فيه على المسيح ان يحضره لانه سيصلب فيه حسب التدبير ،، انه لما ارسل المسيح تلميذيه ليعدوا للفصح : " فقال اذهبوا الى المدينه الى فلان ( الاسم سرى حتى لا يسمعه يهوذا مسبقاً ) وقولوا له ان المعلم يقول ان وقتى قريب ( بمعنى لن احضر يوم الفصح ،وعلىّ ان ارسمه قبل ذهابى ) . عندك اصنع الفصح مع تلاميذى " مت 26 : 18 (اى الفصح قبل الفصح  بمعنى اصنعه اليوم قبل الفصح ) وفعلا صنعه فى نفس اليوم وكان يوم الخميس قبل الغروب ، ولكنه انتهى فى المساء فيكون مساء الخميس هو " عشية الجمعه " وهو اليوم الذى صُلب فيه ! كتاب المسيح حياته واعماله / ابونا متى المسكين

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد