مفتاح سر البصخه

كل ماعرفناه عن السبت والسبوت انه رمز الراحه والتوقف عن اعمال الحياه ، هكذا جعله العهد القديم.

 لكن فجأه يأتى سبت لعازر ليقلب معنى السبوت كلها مُعلناً عن بداية جديده للحركه والحياه وفك ختوم السكوت والموت واقتحام الطريق الموصَل بين القبر والهاويه

 

هو فى الارثوذكسيه مفتاح سر البصخه ، سر الانتقال من القديم الى الجديد من عهد السبوت الى عهد الاحاد من عهد الموت الى عهد القيامه

وهو اول مرحله من مراحل العبور التى جازها مخلصنا ، اذ بإقامة لعازر من الموت قدًم المسيح صوره للنهايه قبل البدايه فأطلق فى القلوب سر فرحة النصره على الموت حتى لا تخور فى موكب الصلب

هكذا تتلقف الكنيسه سبت لعازر لتجعل منه احداً صغيراً ، وقيامة صغرى ترابيه لواحد من اولاد ادم الاول , تمهيداً لقيامه عظمى الهيه للمسيح ادم الثانى

هكذا كانت ولا تزال قيامة لعازر حجة رجاء ضد الموت على كافة المستويات حتى ولو انتنت اجسادنا وانحلت وذابت وتلاشت فى الماء او بين ذرات التراب!

هل كان لعازر فى حاجه الى اسبوعين يضافان الى حياته او شهرين او عدة سنين اُخر ؟

كلا ولكن كان التلاميذ ،بل ونحن ، بل العالم كله فى اشد الحاجه ان يقوم لعازر من بين الاموات ليؤمن الجميع بالمسيح ، ليس فقط انه قادر ان يقوم ، بل ويقيم من بين الاموات ايضاً !!

تأملات اسبوع الالام / ابونا متى المسكين

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد