• افرح وقت الضيق

    كلنا نشتهى الراحه.........

    لكن فى طريق الحياه كثيراً ما نجد الالم والحزن...

    ولان النفس تقتات على الفرح سرعان ماتنحنى وتذبل امام عواصف الضيق ، ثم تنطوى وتنعزل باكيه مكسوره

    هل رأيت ورده جميله من قبل ؟

    بلا شك...

    لكن... هل

  • الأنجيل و متغيرات العصر

    "أنجيلك لا يناسب ألا عصر الرسل"الكتاب المقدس

    هكذا صاح... " وهو غاضب يلوح بقبضتيه فى الهواء... ثم أضاف بنبرة خشنة... كلمات الكتاب ملونة لعصر سابق ولا ينطبق هذا إلا على أهل هذا العصر... هكذا بدأ حديثنا الساخن...

    ولا عجب فهذا الفكر ليس مجرد كلمة تقال هنا أو هناك ، بل هو تيار دفين يسرى فى عقل كثرة من الشباب الذين يعتقدون فى تقادم كلمة الله . وبالحاجة لأستحداث مفاهيم جديدة تناسب العصر الحالى مثلما يحدث لأى كتاب علمى ، فأنه يعاد طبعه مرات ومرات ، وفى كل مرة نحذف جزء ونضيف جزء ، حسب الأبحاث العلمية التى تضيف وتبدل وتعدل وتطور فى العلوم

  • جدول لقراءة الكتاب المقدس

    قد يكون السبب وراء إهمال الإنسان لقراءة الكتاب المقدس . هو انه لا يعرف ماذا يقرأ أو من اين يبدأ . من اجل هذا وضع هذا البرنامج

    أولا هدف البرنامج

    تنظيم قراءاتك اليوميه فى الكتاب المقدس

    مع ملاحظة أن هدف القراءه حسب هذا البرنامج ليس هو دراسة الكتاب المقدس دراسة متعمقه وانما مجرد قراءة الماميه ( للمعرفه ) لربط فكرك بفكر الله

     

    ثانياً فكرة البرنامج

     

  • سلامك النفسى فى الامتحانات

    أنا مجدتك على الأرض. العمل الذى أعطيتنى لأعمل قد أكملته" (يو الراعي الصالح4:17)،

    هكذا صلى الرب يسوع صلاته الوداعية قبل أن يغادر البستان متوجهاً إلى الجلجثة..

  • كيف تقرأ الكتاب المقدس

     صديقى القارئ :الكتاب المقدس هو رسالة الله المقدمه إليك . ومن ذا الذى لا يفرح برسالة الله ؟ فإن وصلك خطاب من إنسان عزيز عليك ، الا تفرح بهوتقرأه مرات ومرات ؟

  • لم تعد تحبنى يارب !!

              لقد شك شعب اسرائيل فى حب الله ، وصدرت منهم صرخه مره "قد تركنى الرب وسيدى نسينى " ( اش 49 : 14 ) . لقد ظنوا ان الله نسيهم بسبب كثرة اثامهم ، فأرسل الله لهم اشعياء بنبوه رائعه يقول فيها :

     "

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد