" مَكْتُوبٌ أَيْضًا "

استخدم هذا الأسلوب، سواء في الأمور الروحية، أو في الأمور اللاهوتية والعقيدية أيضًا. كما قال لنا الرسول "بما يعلمه الروح القدس قارنين الروحيات بالروحيات" (1كو 2: 13).

1- فإن أراد العدو إخراجك عن وداعتك، وقال لك مكتوب: عظ وبخ، انتهر (2 تي 4: 2).

قل له: إن

اِقرأ المزيد...

صديق الله , خليل الله

www-St-Takla-org--Abrahajm-01-Covenant

إبراهيم(صديق الله , خليل الله)

دعوة الله:

" وقال الرب لأبرام اذهب من أرضك و من عشيرتك و من بيت أبيك إلى الأرض التى أريك. فأجعلكم أمة عظيمة و أباركك و أعظم اسمك و تكون بركة" (تك12: 1و2 )

كان إبراهيم ساكنا فى أور, يحتج ضد العبادة الوثنية التى انتشرت فى عصره  و ( ظهر إله المجد لأبينا إبراهيم و قال له اخرج من أرضك و من عشيرتك و هلم إلى الأرض التى أريك ) , صحيح أن الله لا يظهر اليوم بهذه الطريقة و لكن من المؤكد أنه لا زال يتكلم فى مسامع كل النفوس التى تنتظرة معلنا له إرادته,

اِقرأ المزيد...

يمين الرب صنعت قوه

يمين الرب صنعت قوه

الصعود

ختم القديس مرقس الإنجيل بصعود المسيح إلى السماء إذ يقول: " وبعدما كلمهم إرتفع إلى السماء وجلس عن يمين الله " (مر19:20).

وصعد تعني أنه نزل أولاً، فالسيد المسيح هو الله الذي قد ظهر في الجسد، لكي يفيدنا ويخلصنا ويرفع عنا عقوبة الخطية.  

اِقرأ المزيد...

ضيقات ام تعزيات

ضيقات ام تعزيات

ضيقات ام تعزيات( القديس امبروسيوس)

" إلهنا هو ملجأنا وقوتنا، ومعيننا فى شدائدنا التي أصابتنا جداً، الرب إله القوات معنا. ناصرنا هو إله يعقوب. هلليلويا" مز 46 : 1 ، 7

+ يبرهن الكتاب الله المقدس فى عدة عبارات انه لابد للانسان ان يعانى من اضطرابات فى هذه الحياه كما تتاح له تعزيات كثيره ايضاً .

اِقرأ المزيد...

سلام المسيح كالنهر

 تكشف لنا مزامير داود النبي عما يتمتع به من سلام عميق ...داوود النبي

يقول " الرب نوري وخلاصي ممن أخاف الرب حصن حياتي ممن أرتعب ..." مز 27

وفي مزمور آخر " إلهنا ملجأنا وقوتنا ومعيننا في شدائدنا التي أصابتنا جدا ...." مز 46

اِقرأ المزيد...

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد