دعوة إلي التحرر والفرح

هل المسيحية دعوه إلي الضيق والحزن كما يتوهم البعض؟!الفتية الثلاثة

"بضيقات كثيره ينبغي ان تدخلوا ملكوت السموات "

وهل طريقها هو وادي الدموع ؟!

"الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج "

ليست المسيحية دعوة إلى الضيق والحزن بل هي على العكس رسالة التحرر والفرح " ليس ملكوت الله أكلا وشربا بل هو بر وسلام وفرح في الروح القدس " رومية 14 : 17  وملكوت الله ليس هو الملكوت المنتظر في الدهر الآتي فحسب بل هو الملكوت الذي نحيا فيه من الآن ونأخذ عربونه " ها ملكوت الله داخلكم " لوقا 17 : 21

 فالمسيحية هي رسالة الفرح كما قال بولس الرسول " افرحوا في الرب كل حين "  فيلبي 4 : 4

حتي الدموع التي يذرفها الإنسان المؤمن ليست دموع حزن بل دموع فرح لأنه من خلالها يري الله فيمتلئ قلبه فرحا يقول مار اسحق( طوبي للباكين من أجل الحق لأنه من خلال دموعهم يرون باستمرار وجه الله)

 ويصحب الفرح سلام الله الداخلي الذي يملأ قلب الإنسان . "ملكوت الله ..... سلام وفرح في الروح القدس رو14 :17  فما هو  السلام الداخلي الذي تنعم به كل نفس تحب الله ؟

ما هو السلام أذن؟

كل ما نستطيع قوله ان السلام هو حاله تصاحب حلول الله في القلب انها حالة الفرح القلبي ,واين يوجد السلام والفرح الا حيث يوجد الرب نفسه "ها ملكوت الله داخلكم " " المجد لله في الاعالي وعلي الارض السلام وبالناس المسره " ومتي كان علي الارض سلام إلا حينما ولد الرب يسوع ابن الانسان فأتي بالمسره إلي البشر وخلاصة القول ان السلام هو الراحة القلبية والهدوء الداخلي نتيجة حلول الله في هيكلنا الضعيف

بستان الروح الجزأ الثالث لمثلث الرحمات الانبا يوأنس

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد