هل أنت عطشان؟؟ تعال و أشرب

آنهار مياهسامرية هل أنت عطشان؟؟ تعال و أشرب الماء الحى.

دعا الرب السموات أن تبهت و تقشعر و تتحير قائلا : " شعبى عمل شرين: تركونى أنا ينبوع المياه الحيه, لينقروا لأنفسهم آبارا, آبارا مشققة لا تضبط ماء (ار 2: 12-13  ، و ما أكثر تلك الآبار التى يحفرها الناس لأنفسهم , فهم يحفرون و يبحثون عن

آبارا الهوى و الشهوة الردية و الشهوات الشبابية. و كلها آبار مشققة يتسرب منها الماء فكيف تقدم ماء للعطشان؟؟ فالرب يسوع يدعوا العطاش قائلا: "من آمن بى تجرى من بطنه ( أى من قلبه) أنهار ماء حى . معلنا ان هذا هو الروح القدس الذى يجرى كالأنهار من دواخلنا . ان الذين ألتصقوا بموسى فى البرية شربوا ماء من الصخرة و كانت الصخرة تتبعهم و تفيض لهم ماء ليرويهم. أما من يؤمن بالسيد المسيح فيحمل الصخرة فى داخله. و ينطلق الفيض لا من الخارج بل من انسانه الداخلى الذى سكن المسيح فيه بالروح القدس. و تبدأ علاقتنا مع الروح القدس عند نوال سر المعمودية و بالوعى و الادراك ينفجر فينا عمل الروح القدس كأنهار ماء تفيض... و نذكر بعضها 

1. أنهار القداسة: التى بدونها لن يرى أحد الرب ( عب 12 :14) . و بها فقط نستطيع أن نتمم مطلب الله منا أن نكون قديسين كما أنه قدوس (لا 11 : 44 )

2. أنهار محبة: اذ يحل الله المحبة فى داخلنا. نستطيع أن نعلن ان محبة الله قد أنسكبت فى قلوبنا بالروح القدس ( رو 5:5 )

3. أنهار فرح و تعزية: كقول الرب تستقون مياها بفرح من ينابيع الخلاص (اش 12 : 6)

4. أنهار سلام: كما وعد الرب قائلا " أدير عليها سلاما كنهر و مجد الأمم كسيل جارف " (اش 66 :12) هو العنقود الأول من ثمر الروح( محبة – فرح – سلام ) و يالها من أنهار تفيض علينا بباقى الثمار كما أنها تفجر فينا مواهب الروح أيضا....

5. يفجر فينا قوة: كوعد الرب يسوع لتلاميذة: لكنكم ستنلون قوة متى حل الروح القدس عليكم (أع 1: 8). نعم فيؤيدنا بالقوة بروحه فى الأنسان الباطن(أف 3 : 16)

6. و منه تنبع قوة للشهادة بأسم الرب يسوع , كأنهار تجرى من مكان الى آخر. كقول الرب لتلاميذه: تكونون لى شهودا فى أورشاليم و فى اليهودية و السامرة و الى أقصى الأرض (أع 1 : 8)

و الان هل تلهو فى افراح و ملذات الجسد؟ هل تبحث عن عيد لكى تفرح؟ أنها آبار مشققة لا تضبط ماء. لكن أعلم أن الحاجة الى واحد فأسمع ناداه و تعال أرتوى من ماء الحياة.

الكتاب: الحاجة الى واحد(الجزء 2) بطريركية الاقباط الالاثوذكس كنيسة القديس سمعان الدباغ بالمقطم 

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد