العاصفه ، بمن تعصف ؟


العواصف تهب، ولكنها لا تعصف بكل شىء.

قد تهشم الكوخ الضعيف، ولكن لا تزلزل الجبل الراسخ.

تهز الشجرة الصغيرة. ولكن لا تؤثر في البلوطة القوية.

مياه النيل في عنفها جرفت في طريقها كل ما صادفها من الطين وحفرت فيه مجرى... ولكنها لم تستطع ان تجرف الجنادل الستة، فبقيت ثابتة في مجرى الانهار، لا تؤثر فيها الامواج ولا المياه.

وأنت، اسأل نفسك:

ما هو معدنك؟

كن جنديا ثابتا،

لا تجرفه المياه.

وكن جبلا راسخا،

لا تهزه العواصف.

وتذكر ما قيل عن زربابل: من انت ايها الجبل العظيم؟! امام زربابل تصير سهلا (زك4: 7) .

لا تجعل الاخبار تهزك ولا الاحداث تزعجك. كن اكبر منها. دعها تعبر عليك وتمر. وانت حيث انت.

قال الرسول " كونوا راسخين غير متزعزعين، مكثرين في عمل الرب كل حين" (1كو15: 58) ، نعم كونوا راسخين.

حياتكم لا تعتمد في سلامها على العوامل الخارجية. انما تعتمد في سلامها على الايمان وعلى جوهر القلب من الداخل. والقلب القوى بالله حصن لا يقهر.

خبرات فى الحياه ̸  قداسة البابا شنوده الثالث

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد