لم تعد تحبنى يارب !!

          لقد شك شعب اسرائيل فى حب الله ، وصدرت منهم صرخه مره "قد تركنى الرب وسيدى نسينى " ( اش 49 : 14 ) . لقد ظنوا ان الله نسيهم بسبب كثرة اثامهم ، فأرسل الله لهم اشعياء بنبوه رائعه يقول فيها :

 "

ارفعوا للعلاء عيونكم وانظروا من خلق هذه ، من الذى يخرج بعدد جندها ( يقصد هنا نجوم السماء ) ، يدعو كلها بأسماء  لكثرة القوه وكونه شديد القدره لا يفقد احد " ( اش 40 : 26 )

       لقد كان الله يعرف اسماء النجوم واحداً واحداً بكل اعدادها اللانهائيه . وهكذا يعرف الرب اسماء اولاده كل واحد باسمه لا يفقد احد .

الله يحبك لا لشئ فيك ، انه يحبك فضلاً ( هو 14 : 4 ) ، يحبك دون ان تقدم له المقابل ، بل انه يحبك حتى لو اهنت حبه بخطاياك ... وتزداد محبته هذه كلما يزداد عصيانك !

صديقى .. قد تكون بالنسبه للعالم بدون اهميه ، ولكنك بالنسبه للمسيح اهم من الكل ، يترك لاجلك التسعه والتسعين على الجبال ويفتش عنك باجتهاد حتى يجدك ( لو 15 : 1 – 5 ) بل ويحملك على منكبيه ( كتفيه ) مبتهجاً ويصنع لاجلك فرحاً فى السماء كلها ( لو 15 : 5 ، 10 ، 32 )

   نعم ياصديقى : انت معروف عند الله باسمك ولو كنت مجهولاً من العالم اجمع وسيظل حبه يشبعك ولو فقدت كل حب ارضى

             انه يحبك انت... انت

كتاب اله الضعفاء / د مجدى اسحق

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد