شريكة حياته

شريكة حياته ....

ان قوة صلاة الزوجة ليست و سيلة للسيطرة على الزوج،العكس تماماً فى الواقع . إنها إلقاء كل مطالبة بالسلطة لنفسك و فى نفسك ، و الاتكال على قوة الله لكى تغيرك، و تغير زوجك ، و ظروفك ، و زواجك . هذة القوة  لا تعطى لكى

تستخدم كسلاح لصد الوحوش الجامحة . إنها أداه لطيفة للاستعادة تخصص من خلال صلوات الزوجة التى تتوق الى أن تفعل الحق اكثر من ان تكون على حق ، و ان تبذل حياتها  اكثر من ان تحصل على المساواة انها طريقة لدعوة قوة الله الى حياة زوجك من اجل نعمة اكبر لة ، و لك انت ايضا فى الاساس.

ان صلوات الزوجة من اجل زوجها لديها تاثير علية اكبر بكثير من صلوات اى شخص اخر، حتى والدته. ( اقدم اعتذارى يا حماتى ) . فان صلوات الأم لابنها تكون حارة بكل تاكيد . لكن عندما يتزوج الرجل ، فانه يترك اباه و امه و يلتصق بامراتة ( متى 19 -5 ).  فهما يشكلان فريقا، وحده واحدة موحدة فى الروح. ان قوة الزوج و الزوجة المتحدين معا فى نظر الله اعظم بكثير من مجموع قوى كل من الشخصين. و ذلك لأن الروح القدس يوحدهما و يعطى قوة اضافية لصواتهما .

لهذا السبب ايضا تكون هناك امور كثيرة جدا على المحك لو لم نصلى . هل يمكنك ان تتخيلين الصلاة لاجل الجانب الايمن من جسدك دون الايسر؟ لو لم يدعىم و يحمى الجانب الايمن و انهار، فانه سوف يسقط الجانب الايسر معه. ينطبق الامر نفسه عليك و على زوجك لو صليت لاجل نفسك و ليس لاجله فانك لن تجدى البركات و الاشباع الذى ترغبين فيهم.  فان ما يحدث له يحدث لك ايضا ولا يمكنك الالتفاف حوله.

لا تشطبى على الزواج . اطلبى من الله ان يعطيك زوجاً جديداً. فهو قادر على ان ياخذه و يجعله خليقة جديدة فى المسيح. ليس مقدراً للازواج و الزوجات ان يتشاجروا او ينفصلوا عاطفياً، او يعيشوا فى موت زوجى ، او يعيشوا تعساء او يطلقوا. فان قوة الله الى جانبنا لا ينبغى علينا ان نترك زيجاتنا للصدفه. يمكننا ان نحارب لاجلها فى الصلاة ولا نستسلم لانه يوجد رجاء طالما واصلنا الصلاة . مع الله ليس هناك شيئاً ميتاً على الاطلاق كما يبدو ولا حتى مشاعرك.

            ان الجزء الصعب بشان الصلاة كزوجة عدا التضحية بالوقت هو الحفاظ على نقاء القلب لابد ان يكون نقياً امام الله لكى تتمكنى من رؤية نتائج جديده. لهذا السبب فان الصلاه من اجل الزوج ينبغى ان تبدا بالصلاه من اجل زوجتة. فى بعض الاحيان تقوم الزوجات بتخريب صلواتهن الخاصه لانهن لا يصلين بقلب مستقيم.

          وقد ادركت تدريجياً انه من المستحيل ان تسكبى نفسك فى الصلاه حقاً لاجل زوجك قبل ان تمتحنى اولاً قلبك. ما كان باستطاعتى ان اذهب الى الله و اتوقع استجابات للصلاه لو كنت اراعى عدم غفران او مرارة او استياء. ما كان باستطاعى ان اصلى صلاتى المفضله التى تتكون من ثلاث كلمات دون تمييز فى اعماق روحى انه كان يجب على اولا ان صلى صلاه الله المفضله التى تتكون من ثلاث كلمات : ( يا رب غيرنى ) ...

لغــــة المحبــــة المطلقــة

          يعد التحدث مع الله بشان زوجك فعلاً من افعال المحبة. و المحبة تولد المزيد من الصلاة ، سوف تلاحظين ان القضايا التى كانت تتسبب فى النزاع سابقاً بينكما لن تفعل ذلك فيما بعد . سوف تتمكنا من التوصل الى اتفاقات متبادله دون صراع. عندما لا نكون متحدين ينهار كل شئ. ان الصلاه تجلب الوحده حتى لو كنتما لا تصليان معاً.

أنا حتى لا أميل الية – كيف يمكننى ان اصلى لاجلة؟

            فمن الصعب ان تصلى لاجل شخص عندما تشعرين بالغضب او الجرح منه، غير ان هذا بالضبط ما يريدنا الله ان نفعله . فلو كان يطلب منا ان نصلى لاجل اعدائنا ، كم بالحرى ينبغى علينا ان نصلى لاجل الشخص الذى اتحدنا معه و يفترض بنا ان نحبة؟

            لو كنت تشعرين بالغضب من زوجك اخبرى الله . لا تدعى ذلك يصبح سرطانا ينمو مع مرور الايام. لا تقولى ( سوف اعيش حياتى و ادعه يعيش حياته ) . هناك ثمن ندفعه عندما نتصرف بشكل مستقل عن احدنا الاخر. ( غير ان الرجل ليس من دون المراة ، ولا المراه من دون الرجل فى الرب ) " 1 كورنثوس 11:11 ".

            بدلاً من ذلك قولى ( يارب ليس هناك شئ فى يريد ان يصلى لاجل هذا الرجل . اعترف بغضبى و جرحى و عدم غفرانى و احباطى و استيائي و قساوة قلبى تجاهه اغفر لى و اخلق فى قلباً نقياً و روحاً مستقيماً امامك ).

            يــاااارب، ساعدنى لكى اكون زوجه صالحة . ادرك تماماً انى لا اكتلك ما يؤهلنى لذلك بدون معونتك . انزع انانيتى ، و نفاذ صبرى ، و تهيجى و حولهم الى لطف ، و صبر هلى الاذى و استعداد لتحمل الامور. اظهر لى اين توجد خطيه فى قلبى، خصوصاً تلك التى تتعلق بزوجى. مكننا ان نتواصل جيدا و انقذنا من عنبة الانفصال التى تبدا عندها حقائق الطلاق .

اجعلنى اكون لزوجى مساعدة، و رفيقة و بطله و صديقة و سنداً. ساعدنى لكى اخلق له مناخاً هادئاً و امناً لكى يعود يجده فى المنزل. علمنى كيف اعتنى بنفسى و اظل جذابه غى عينيه. اجعلنى امراه يمكنه ان يفتخر بان يقول انها زوجته. اننى اطرح كل تطلعاتى عند صليبك . وحدك انت يارب كامل لذا اتطلع اليك لكى تكملنا. علمنى كيف اصلى لاجل زوجى و اجعل صلواتى لغة حقيقية للمحبة . وان كان الحب قد مات ، فاخلق حباً جديداً بيننا.

اصلى لكى يزداد التزامنا لك ولاحدنا الاخر قوة و التهاباً كل يوم. مكنه من ان يكون راساً لهذا البيت كما دعوته، و اظهر لى كيف اسانده و احترمه و هو يرتفع الى هذه المكانه القياديه. اجعلنى شخصاً جديداً يا رب. اعط زوجى زوجه جديدة ، و لتكن هذة الزوجة انا.

المراجع : كتاب قوة صلاة الزوجة.

الكاتب : سترومى اومرتيان

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد