السنكسار

السنكسار

معنى كلمة سنكسار

كلمة سنكسار يونانيه معناها " الاخبار " اى تاريخ الاباء والانبياء والبطاركه والاساقفه والشهداء والقديسين واتعابهم وجهاداتهم ثم خاتمة حياتهم التى تضع حداً لاتعابهم ليذهبوا الى المسيح واعمالهم تتبعهم وهناك يمسح الرب كل دمعه من عيونهم

قراءة السنكسار

وقد جرت العاده ان الكاهن هو الذى يقرأ السنكسار بنفسه حتى يعطيه

القوه والصبغه التعليميه فهو يقرأه الان قراءه عاديه ثم يرجع اليه بذهنه اثناء العظه بشئ من الشرح والتأمل متخذاً سيرة صاحب العيد قدوه حسنه ومثل صالح يحث المؤمنين على التمثل به

الغرض من قراءة السنكسار

بعد الابركسيس يقرأ الكاهن ما يخص اليوم من كتاب السنكسار والغرض من قراءة السنكسار التمتع بسير هؤلاء الابطال والتعرف على تاريخ الكنيسه وما قساه رجالها ونساؤها من الام ومتاعب فى سبيل المحافظه على الايمان القويم المسلم مره للقديسين

وبذلك تعمل الكنيسه على حس الشعب للسير فى طريق ابائه القديسين وتتبع خطواتهم" انظروا الى نهاية سيرتهم فتمثلوا بايمانهم " عب 13 : 7

"يوم الممات خير من يوم الولاده"

وتحتفل الكنيسه دائماً بيوم استشهاد الشهيد او يوم نياحة القديس وليس بتاريخ ولادتهم لان العبره بالنهايه الحسنه وليس بالبدايه الحسنه " نهاية امر خير من بدايته ". " يوم الممات خير من يوم الولاده " جا 7 : 8 .

وتسمى الكنيسه الاحتفال بذكرى انتقال الشهداء والقديسين " عيداً " وهذه حقيقه جميله لان يوم استشهاد الشهيد او نياحة القديس هو اليوم الذى زف فيه الى العريس السماوى الذى احبه حتى الدم او حتى الموت فيكون هناك فرح لا ينطق به ومجيد ويعلمنا الحكيم " عزيز فى عينى الرب موت اتقيائه " مز 116 : 10

وبذلك تحيا الكنيسه فى اعياد مستمره ، ، اعياد العذراء مريم واعياد الملائكه والشهداء والقديسين


روحانية طقس القداس فى الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه / الانبا متاؤس

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد