طقس عيد العنصره


هو الطقس الفرايحى الذى يمتاز بالنغم المفرح الذى يليق بالأعياد والأفراح الروحية ولا يكون فيه صوم البتة ولا ميطانيات.

* في رفع بخورعشية:

+ تقال أرباع الناقوس الخاصة بالعيد.

+ بعد أوشية الراقدين تقال

ذكصولوجيات القيامة والعنصرة والعذراء والملاك ميخائيل ويكمل كالعادة ويقال مرد المزمور ومرد الإنجيل الخاصين بالعنصرة.

 

* في رفع بخورباكر:

+ يصلى رفع بخور باكر كالمعتاد حتى يصل إلى إفنوتى ناى نان، وبعدما يقال كيرياليسون ثلاث مرات بالناقوس، يقال لحن "كاتا ني خوروس  ،يا كل الصفوف السمائيين" ويعملون الدورة وهم حاملون أيقونة القيامة فقط ويقولون لحن "خرستوس آنيستى" ثم "لحن آبخرستوس آناليم ابسيس" ثم لحن "بخرستوس آفتونف"، ثم تقال أوشية الإنجيل والمزمور بلحن الفرح و مرد المزمور ومرد الإنجيل والختام.

* في القداس:

+ تصلى مزامير وإنجيل الساعة الثالثة فقط، ولا تصلى القطع بل يقولون قدوس الله والسلام لك ونعظمك وقانون الإيمان ويقدم الحمل كالمعتاد، وتقال الليلويا فاي بيه بى ولحن طاي شوري والهيتنيات كما في عيد القيامة، ومرد الإبركسيس الخاص بالعيد وتستمر الصلاة حتى قراءة الإبركسيس.

+ بعد قراءة الإبركسيس لا يقرأ السنكسار بل يقول الكاهن قطع الساعة الثالثة قبطيًا وعربيًا ويردون عليه بالمرد "بيك بنفما إثؤاب" وفي نهايتها يقولون لحن "بي بنفما"، ثم لحن آجيوس الفرايحي ويقال فى الثلاث مرات "أوآناستاس إكتون نيكرون، كى آنيلثون إستوس أورانوس إيليسون إيماس".

+ يقال مرد المزمور ومرد الإنجيل والأسبازموس الآدام والواطس وتستمر الصلاة كالمعتاد وتقال قسمة القيامة، وفي التوزيع يقال المزمور 150 بلحن الفرح ثم يقال لحن "آسومين تو كيريو".

* طقس تسبحة السجدة:

+ تصلى مزامير سواعى السادسة والتاسعة والغروب والنوم (والستار فى الأديرة). ثم يقال لحن نى إثنوس تيرو والهوس الرابع، وأبصالية آدام للعنصرة وأبصالية آي كوتى. وتقال تداكية يوم الأحد بأكملها. ثم الطرح وختام الذكصولوجيات.

* طقس صلاة السجدة:

+ تصلى صلوات السجدة الثلاث فى الساعة التاسعة (3 ظهراً).

+ تصلى السجدة الأولى والثانية فى الخورس الثانى باللحن الفرايحي وذلك حتى مرد إنجيل السجدة الثانية فيقال باللحن السنوي وتكمل بقية السجدة الثانية باللحن السنوي.

+ تصلى السجدة الثالثة فى الخورس الأول بعدما يفتح ستر الهيكل باللحن السنوي.

القطمارس

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد