ماهو ايمانك بالمسيح

ماجرجس

شدة الالام و الاضطهادات التى عانى منها الشهيد مارجرجس نتعلم منها دروس كثيرة منها : الايمان.  

يحدثنا الكتاب المقدس عن نوعين مختلفين من الايمان, احدهما يسمى " الايمان العقلى او الظاهرى " اما الاخر فهو " الايمان القلبى او الحقيقى ". 
يحدثنا الكتاب المقدس عن نوع مختلف عن الايمان الحقيقى و  هو " الايمان العقلى او الظاهرى

 

يذكر لنا البشير يوحنا عن محموعة من الناس قد امنت بالمسيح لكن ايمانهم سطحيا, فيقول"و لما كان فى أورشاليم فى عيد الفصح آمن كثيرون باسمه اذ رأوا الآيات التى صنع لكن يسوع لم ياتمنهم على نفسه لانه كان يعرف الجميع" ( يو 2 : 23 – 24(

و نفهم من هذة الايات المقدسة ان هؤلاء كان ايمانهم عقليا فقط اذ هو مبنى على رؤية المعجزات. و بكل اسف يوجد عدد ليس بقليل منا ايماننا بالمسيح مثل هؤلاء الناس الذين لم يأتمنهم المسيح على نفسه اذ هو يعلم أن هذا ليس هو الايمان الحقيقى. أما الشهيد مارجرجس كان ايمانه ايمانا قلبيا حقيقيا و هذا الذى جعله يتحمل كل انواع العذبات المختلفة
لذلك اسمح لى – اخى الحبيب – أن أسالك :
ما هو ايمانك بالمسيح؟ 
هل هو مجرد تصديق لاقوال الكتاب المقدس؟ 
أم ان ايمانك بالسيد المسيح هو من كل قلبك ؟ 
المرجع العلاقة الشخصية مع الله للاب انتونى م . كونياريس

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد