الفرق بين الايمان والرجاء

 الرجاء هو الامل والامل غير الايمان والايمان فعل التصديق والتصديق بما لا يرى كما قال الرسول (الثقة بما يرجى والايمان بأمور لا ترى ) فالايمان تصديق  , تصديق القوم بالامور التى  لا ترى مثل الوجود الالهى

. فالارجاء امل واليأس هو المقابل المضاد لكلمة الرجاء فالانسان عندما يكون عندة رجاء معناة

ان عندة امل ولم يفقد الامل وخصوصا الامل فى المستقبل والامل فى رحمة الله .

الرجاء شرط للتوبة اى ان الانسان لا يفقد املة فى الله سيقبلة طبعا بشرط التوبة الصادقة فلا يغلق الباب فى الامل من رحمة اللة فى انها تفتقدة وانة يقبلة ، لكى تقدر ان تفهم معنى الرجاء خذ قصة يهوذا الاسخريوطى الذى خان سيدة , يهوذا  اولا ندم والكتاب المقدس قال ندم ثانيا  عمليا احضر النقرد التى اخذها واراد ردها فقال لهم خذوها فقالوا لة لا فطرحها على الارض ,ثالثا اعترف بخطئة قال اخطأت اذا سلمت دما بريئا اذن انة تاب لكن فقط الرجاء ومضى وخنق نفسة .

الرجاء هو الامل وان لا يفقد الانسان ثقتة فى رحمة الله لا يغلق الباب امامة , انما الايمان كما قلنا هو تصديق القلب بالامور التى لا ترى . 

موسوعة الانبا غريغوريوس

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد