24 من شهر هاتور

تذكار الاربعة والعشرين قسيسا الروحانيين (24 هاتور)تذكار الاربعة والعشرين قسيسا الروحانيين

في مثل هذا اليوم تذكار الأربعة والعشرين قسيسا غير المتجسدين كهنة الحق العالي الجالسين حول العرش، الذين هم ارفع واعظم من جميع القديسين وكل طقوس الروحانيين، لقربهم من الله يشفعون في البشر، ويقدمون لعزته تبارك إسمه صلوات القديسين كبخور في

مجامر ذهب بأيديهم، يرفعون فيها الصلوات والصدقات التي تقدم إلى الله، كما يقول يوحنا الإنجيلي في أبوغالمسيس (سفر الرؤيا) " بعد هذا نظرت وإذا باب مفتوح في السماء والصوت الاول الذي سمعته كبوق يتكلم معي قائلا اصعد إلى هنا فأريك ما لا بد إن يصير بعد هذا وللوقت صرت في الروح وإذا عرش موضوع في السماء وعلي العرش جالس وكان الجالس في المنظر شبه حجر اليشب والعقيق وقوس قزح حول العرش في المنظر شبه الزمرد وحول العرش أربعة وعشرون عرشا ورأيت علي العروش أربعة وعشرين شيخا جالسين متسربلين بثياب بيض وعلي رؤوسهم أكاليل من ذهب (رؤ 4: 1 – 4)، ولهم كل واحد قيثارات وجامات من ذهب مملوءة بخورا هي صلوات القديسين (رؤ 5: 8) الذي علي الأرض يرفعونها إلى ضابط الكل" قال "وسمعت الأربعة الحيوانات يسبحون قائلين " قدوس قدوس قدوس الرب الإله القادر علي كل شئ الذي كان والكائن والذي يأتي". وحينما تعطي الحيوانات مجدا وكرامة وشكرا للجالس علي العرش الحي إلى الأبد الآبدين، يخر الأربعة والعشرون شيخا قدام الجالس علي العرش ويسجدون للحي إلى ابد الآبدين ويطرحون أكاليلهم أمام العرش قائلين “ أنت مستحق أيها الرب إن تأخذ المجد والكرامة والقدرة لأنك أنت خلقت كل الأشياء وهي بإرادتك كائنة وخلقت " وإذا خرج حكم من لدن الإله يخرون ويسجدون " قائلين عظيمة وعجيبة هي أعمالك أيها الرب الإله القادر علي كل شئ، عادلة وحق هي طرقك يا ملك القديسين، من لا يخافك يا رب ويمجد اسمك، لأنك وحدك قدوس، لان جميع الأمم سيأتون ويسجدون أمامك لان أحكامك قد أظهرت". لذا قد رتب معلمو الكنيسة هذا العيد تذكارا لهم، شفاعتهم تكون معنا ولربنا المجد دائمًا أبديًا آمين.

استشهاد الاسقف نارسيس (24 هاتور)

تذكار استشهاد الاسقف نارسيس. صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائمًا أبديًا آمين.

 استشهاد القديس تكلا (24 هاتور)

تذكار استشهاد القديس تكلا. صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائمًا أبديًا آمين.

 نياحة البابا بروكليس بطريرك القسطنطينية (24 هاتور)

تذكار نياحة البابا بروكليس. صلواته تكون معنا ولربنا المجد دائمًا أبديًا آمين.

السنكسار.

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد