1 من شهر هاتور

نياحة كرياكوس أسقف أورشليم (1 هاتور)

تذكار نياحة كرياكوس أسقف أورشليم. صلواته تكون معنا امين

 استشهاد القديسين مكسيموس ونوميتيوس وبقطر وفيلبس (1 هاتور)

في مثل هذا اليوم استشهد القديسون المجاهدون مكسيموس ونوميتيوس وبقطر وفيلبس. وكانوا في

ايام دقلديانوس الملك، الذي في عهده اختفي الفتية السبعة في كهف بجبل في أفسس. وكان هؤلاء القديسون من أفريقية، وقد تآخوا بالحب الروحاني، وجمعهم الشوق إلى المسيح عندما كان هذا الملك يعذب المسيحيين، واتفق رأيهم إن يظهروا إيمانهم. فتقدموا إلى الأمير واقروا انهم مسيحيون. وأنهم للمسيح يسجدون ويعبدون. فأمر بضربهم فضربوا مرارا بالسياط وبالعصي، ثم احرق ظهورهم بسفافيد محماة. ثم دلكوا أجسادهم بخرق من شعر مبللة بالخل والملح. وإذ لم ينثنوا عن رأيهم بالرغم من هذا العذاب الشديد، بل آمن بعض الحاضرين بالسيد المسيح عندما رأوا صبرهم وثباتهم، فأمر الملك حينئذ بضرب رقاب بعض القديسين، وإن يعمل السيف في البعض الآخر. فنالوا بذلك إكليل الشهادة. صلاتهم تكون معنا امين.

استشهاد القديس كليوباس الرسول أحد تلميذى عمواس (1 هاتور)

في مثل هذا اليوم تذكار القديسين كليوباس الرسول ورفيقه، اللذين كانا منطلقين إلى قرية عمواس. وفيما هما يتكلمان ويتحاوران اقترب منهما الرب يسوع نفسه، ولما لم يعرفاه. قال لهما "أيها الغبيان والبطيئا القلوب في الإيمان بجميع ما تكلم به الأنبياء أما كان ينبغي إن المسيح يتألم بهذا ويدخل إلى مجده"، ولما اتكأ معهما اخذ خبزا وبارك وكسر وناولهما. فانفتحت أعينهما وعرفاه ثم اختفي عنهما. وهذان الرسولان من الاثنين والسبعين رسولا. صلاتهما تكون معنا. امين.

استشهاد القديسة انستاسيا الكبيرة (1 هاتور)

تذكار استشهاد القديسة انستاسيا الكبيرة. صلواتها تكون معنا امين

السنكسار.

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد