اكتشف شخصيتك ( الشخصية الباحثة عن الكمال )

مواطن القوة :

1- رقيق وحساس: يتمتع بطبيعة أرق حسا من باقى الأنواع وهو

أكثرهم تذوق للفنون الجميلة وهو يقدر القيم الجميلة فى الحياة

ويستجيب للعواطف ولكن

بتأمل وفكر .

2- مفكر وخلاق : فهو ماهر بشكل خاص فى التفكير الخلاق وإذ يبلغ قمم عواطفه فكثيرا مايهتدى إلى إكتشاف أو عمل خلاق .

3- باحث عن الكمال : فالمستوى الرفيع الذى يؤمن به هو أرفع واعلى من المستوى الذى يقبل به سواه والشروط التى يطالب بها فى أى مجال هى عادة أعلى مايمكن له او لسواه الوفاء بها وهذا يجعله كثير التطلع لداخله .

4- بارع فى التحليل : لديه قدرة خارقة على تحليل الامور ومولعا بالتفاصيل الصغيرة ويستطيع ان يحلل أى مشروع فى دقائق ويظهر ما قد يبرز فيه من مشاكل .

5- وفى وخلص : وهو لا يجاهد أن يكون وفيا او مخلصا لأن هذا أمر طبيعى وتلقائى وما ان يربح صديقا حتى يخلص له كلية إلى حد البذل والتضحية .

6- متحمل للمسئولية : يمكن الإعتماد عليه دائما ولا يحب الأضواء ويفضل أن يقدم واجبه بحيث لا يراه أحد ويختار الأعمال التى تتطلب تضحية لانه يرغب وبشده فى بذل ما يستطيع لمساعدة الأخرين .

 مواطن الضعف :

1- كثير التركيز والفحص للذات : هو دائما يفحص ذاته ويحلل نفسه ويتأملها وهذا قد يوقعه فى حالات فكرية قاسية من القلق والوسوسة والوهم والتوتر  وهذا يجعله سريع التأثر والشعور بالإهانة وكثير التشكك والظنون فى كل الأشياء .

2- متشائم : أنه ينظر إلى أى عمل فيرى نهايته ويرى المشاكل التى سوف يواجهها ويشعر أن النتيجة النهائية لن تكون جيدة .

3- خائف ومتردد : ينتابه الخوف والتردد أمام القرارات وذلك لانه لا يريد الوقوع فى الخطأ أو التقصير عن مستوى الكمال .

4- كثير النقد : فهو لا يتساهل مع الأخرين ولا يرضى منهم بأقل مما كان متوقع وهو يتعب حياتهم بكثرة مطالبه والتى لا يتنازل عن حد الكمال فيها .

5- سريع التقلب : فهو يجوز مراحلا كثيرة من التقلب وعدم الأستقرار النفسى والعاطفى فقد يكون مرحا فى بعض المناسبات وتتغير مشاعره فجأة إلى ملء الحزن والكأبة واليأس .

6- يهرب من الواقع : فعدم إكتفائه بالحاضر المملوء بالنقائض يجعله يتطلع إلى الماضى الماضى البعيد وعندما يتعب من التفكير فى الماضى يتحول إلى المستقبل لعله يجد فيه مخرجا من الواقع المؤلم .

7- يميل للثأر والأنتقام : فكونه كماليا فإنه يجد من الصعب أن يسامح وينسى الإساءة أو الإهانة .

8- منطو على نفسه : فهو يشعر بالعزلة وقد يكتفى بفحص نفسه والإبتعاد عن الناس وهو يندر ان يندفع ليتعرف بأشخاص جدد بل غالبا ما ينتظر ان ياتى إليه الأخرون .

من كتاب شخصية إعرفها ، إقبلها ، طورها

  للدكتور / مجدى إسحق

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد