تَكُونُونَ لِي شُهُودًا

أنت أبنى ...

 

إتبعني ...

 

كارزاً و شاهداً

 

 

كارزاً و شاهداً


صديقى .. قد تكون بالنسبه للعالم بدون اهميه ، ولكن بالنسبه للمسيح انت اهم من الكل ، فهو  يستطيع ان يرسلك كارزا وشاهدا وانت فى قمة ضعفك كما فعل مع السامريه
" فَتَرَكَتِ الْمَرْأَةُ جَرَّتَهَا وَمَضَتْ إِلَى الْمَدِينَةِ وَقَالَتْ لِلنَّاسِ:«هَلُمُّوا انْظُرُوا إِنْسَانًا قَالَ لِي كُلَّ مَا فَعَلْتُ. أَلَعَلَّ هذَا هُوَ الْمَسِيحُ؟».
 
 
 
 
 
 
 

 
 
اقرأ معى القصه التاليه :
 

 

هدية أم إهانة


دخلت سميرة بيت صديقتها لوسي وهى تقول لها:
- هل تاسوني مرثا، خادمة اجتماع الشابات عندك؟
- لا، لماذا تسألين؟<
- عربتها المرسيدس تقف عند الباب.
- ربما تشتري شيئًا؟
- هل تشتري هذه المليونيرة من محلات فقيرة مثلنا؟
بينما كانت الشابتان تتحدثان إذا بقرعٍ على الباب. وإذ فتحت لوسي الباب وجدت سائق (شوفير) مرثا يقف على الباب ويقدم لها علبة جميلة، وهو يقول لها: "السيدة مرثا أرسلت لكِ هذه العلبة وهي تسأل عنك". 
شكرته لوسي وطلبت منه أن يدخل، فاستأذن قائلًا بأن السيدة مرثا تنتظره، لأنه سيقوم بتوصيلها إلى مكانٍ معينٍ.
 

 
 
ولكن كيف تكون الشهاده بشكل عملى
ارجو أن أضع أمامك يا رفيقى الشاب بعض مواقف على طريق الشهادة، لنمتحن أنفسنا معاً أمامها ...
ابدأ بنفسك اولا ............
 

 

كيف نشهد للمسيح؟


 أولاً : أشهد للمسيح فى حياتك الخاصة
قف يا أخى الشاب أمام جسدك وحروبه المتعددة، موقف الشهيد، فحين تحرمه من لذة الخطية بفرح، وحين تمنعه من لذة الطعام بفرح، وحين تقمعه بفرح فيسهر ويصلى، وحين تستعبده بفرح فيسجد إلى الأرض مرات كثيرة، ويرفع اليدين إلى السماء مرات كثيرة، ويقرع الصدر بندم الخطاة الراجعين إلى بيت الآب . حين تحيا هذا كله فأنت فى طريق الشهداء .
فنضع أمامنا صورة الرب المصلوب، ولنقدم أجسادنا مذبوحة على صليب المحبة ونية الطهارة . 
 
 
 

 

أنا ملكك


ياربى يسوع : ...
أنا لست ملك نفسى بل ملكك انت 
أستخدمنى كيفما تشاء وضعنى مع من تشاء
دعنى اعمل لأجلك او أصمت لأجلك
دعنى أرتفع بك او أتضع لأجلك 
دعنى أمتلئ او أكون فارغاً
أعطنى كل شئ او لا أملك شئ
بكل اقتناع ومن صميم قلبى أسلم كل الأشياء لك
كلى تحت أمرك "
كتاب تسليم الحياه لله \ الأب انتونى م . كونيارس
 

 
فقط اسألك ان تعلمنى
ماذا تريدنى يارب ان افعل؟؟
هانذا ارسلنى ..............
صلاة لابونا تادرس يغقوب
 
 

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد