طقس وترتيب صلوات ليلة ابو غلمسيس

أبوغلمسيس أو أبوغلامسيس هي كلمة (أبوكالسيس - أبو كلبسيس) اليونانية، ومعناها (سفر الرؤيا) وتطلق اصطلاحًا على ليلة سبت الفرح (سبت النور) التي يقرأ فيها سفر الرؤيا كله.

وهي أول كلمة في سفر الرؤيا ومعناها استعلان أو إعلان (وهي أول كلمة في رؤيا يوحنا اللاهوتي) ويقصد بكلمة أبو غلمسيس سفر الرؤيا.

زيت أبو غلمسيس:

وهذا الزيت يستخدم ونحن نقرأ سفر الرؤيا في ليلة أبو غلمسيس.  وكذلك يُدهَن به كل من العروسين في سر الزواج المقدس، ويطلق عليه اسم "الزيت الساذج"."
ترتيب سبت الفرح :
+
عند نهاية قراءة المئة والخمسين مزمورا يلبس الكهنة ملابس الخدمة وتوقد الشموع ويرتلون هلليلويا بلحنها المعروف أمام الهيكل.
+
ثم يكشف كبير الكهنة رأسه ويتجه نحو الشرق ويقرأ المزمور المائة والواحد والخمسين قبطيا ثم يفسر عربيا: أنا الصغير في إخوتي والحدث في بيت أبي، كنت راعيا غنم أبي. يداي صنعتا الأرغن، وأصابعي ألفت المزمار، هلليلويا. من هو الذي يخبر سيدي. هو الرب الذي يستجيب لجميع الذين يصرخون إليه. هو أرسل ملاكه ورفعني من غنم أبي، ومسحني بدهن مسحته، أخوتي حسان وكبار والرب لم يسر بهم؛ خرجت للقاء الفلسطيني فلعنني بأوثانه، ولكني استللت سيفه الذي كان بيده وقطعت رأسه عنه، ونزعت العار عن بني إسرائيل، هلليلويا.

+ أثناء قراءة المزمور عربيا يلف سفر المزامير القبطي في ستر حرير أبيض ويحمله كبير الكهنة ويقف به عند باب الهيكل.
+
عند نهاية تفسير المزمور يرتل الكهنة والشمامسة بالناقوس وهم طائفون الكنيسة إلى أن ينتهوا عند مكان قراءة التسابيح.. ويقولون لحن " مارين أو أونه ايفول... " وتفسيره : فلنشكر المسيح إلهنا؛ مع المرتل داود النبي، لأنه خلق السموات وجنودها، وأسس الأرض علي المياه؛ هذان الكوكبان العظيمان الشمس والقمر جعلهما ينيران في الفلك؛ أخرج الريح من كنوزه، نفخ في الأشجار حتى أزهرت، أمطر مطرا علي وجه الأرض حتى أنبتت وأعطت ثمرتها، أخرج ماء من صخرة وسقي شعبه في البرية، صنع الإنسان كشبهه وصورته لكي يباركه. فلنسبحه ونرفع اسمه ونشكره لأن رحمته كائنة إلى الأبد؛ بصلوات المرتل داود يا رب انعم علينا بغفران خطايانا. بشفاعات والدة الإله القديسة مريم يا رب انعم علينا بغفران خطايانا. بشفاعة كل صفوف الملائكة يا رب انعم علينا بغفران خطايانا. مبارك أنت بالحقيقة مع أبيك الصالح والروح القدس لأنك صلبت وخلصتنا.
+
يجلس الكهنة والشمامسة ومعهم الشموع موقدة، ويبدأ كبير الكهنة بقراءة الهوس الأول قبطيا ثم عربيا وهو من سفر الخروج 15 : 1 – 21؛ ومطلعه : توتي آفهوس : حينئذ سبح موسي.
+
ثم يقرأون باقي التسابيح عربيا.

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد