قراءات يوم الثلاثاء من البصخه المقدسه

الساعة الأولى

 

خروج 19 : 1 - 9

الفصل 19

1 في الشهر الثالث بعد خروج بني إسرائيل من أرض مصر ، في ذلك اليوم جاءوا إلى برية سيناء

2 ارتحلوا من رفيديم وجاءوا إلى برية سيناء فنزلوا في البرية . هناك نزل إسرائيل مقابل الجبل 

3 وأما موسى فصعد إلى الله . فناداه الرب من الجبل قائلا : هكذا تقول لبيت يعقوب ، وتخبر بني إسرائيل 

4 أنتم رأيتم ما صنعت بالمصريين . وأنا حملتكم على أجنحة النسور وجئت بكم إلي 

5 فالآن إن سمعتم لصوتي ، وحفظتم عهدي تكونون لي خاصة من بين جميع الشعوب . فإن لي كل الأرض 

اِقرأ المزيد...

نبذه عن ترتيب احداث الجمعه العظيمه

 

اخلع نعليك

لما نظر موسي النبى فى البرية النار تتقد بالعليقة دون ان تحترق قال (اميل الان لانظر هذا المنظر العظيم ) فنادة الله من وسك العليقة قائلا (لا تقترب الى ههنا اخلع حذاءك من رجليك لان الموضع الذى انت واقف علية ارض مقدسة ) خروج 2:3_5

فحين تدنو ايها القاريء العزيز من هذا المشهد الخطير

يسوع المصلوب قف بتهيب واقطع كل علاقة لك بالعالم المادى وتهيأ لاقتبال النعم التى تفيض عليك من الصليب

اِقرأ المزيد...

مفتاح سر البصخه

كل ماعرفناه عن السبت والسبوت انه رمز الراحه والتوقف عن اعمال الحياه ، هكذا جعله العهد القديم.

 لكن فجأه يأتى سبت لعازر ليقلب معنى السبوت كلها مُعلناً عن بداية جديده للحركه والحياه وفك ختوم السكوت والموت واقتحام الطريق الموصَل بين القبر والهاويه

اِقرأ المزيد...

قراءات احد الشعانين

غروب يوم أحد الزعف

مزامير 118 : 26 - 27

الفصل 118

26 مبارك الآتي باسم الرب . باركناكم من بيت الرب 

27 الرب هو الله وقد أنار لنا . أوثقوا الذبيحة بربط إلى قرون المذبح 

اِقرأ المزيد...

لماذا لم يؤمنوا ؟؟

كانت المعجزة الكبيرة التي أقام بها الرب لعازر منْ الموت ، معجزة مذهلة جعلت الكثيرين يؤمنون. ومع ذلك لم تترك تأثيراروحيا في رؤساء الكهنة والفريسيين. وانطبق عليهم قول أبينا إبراهيم "ولا إن قام واحد من الأموات يصدقون" (لو 16: ا 3). ولم يكتفوا بعدمالإيمان، بل جمعوا مجمعا ضدالمسيح "ومن ذلك اليوم تشاوروا ليقتلوه" (يو 53،47:1)... فما الذي أضاع هؤلاء؟

اِقرأ المزيد...

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد