طقس الكنيسة في اسبوع البصخة

طقس الكنيسة في اسبوع البصخة 

jesus-wearing-the-thorn-of-crowns.jpg============================

1- تجلل الكنيسه بالستور السوداء حتي يشعر الجميع ان الكنيسه في حاله حزن وانها لا تشارك السيد المسيح في الامه فقط بل تحزن بالاكثر علي خطاياها التي سببت لفاديها هذه الالام .

 

2- تقام صلوات البصخه خارج الخورس الاول بعيدا عن المذبح والهيكل لسببين هما : 

أ- لنتذكر خطايانا التي بسببها طردنا من الفردوس .

ب- لان السيد المسيح تالم خارج اورشليم فقد اعتبروه خاطئا فاخرجوه خارج المحله . وكما يقول معلمنا بولس الرسول : " لذلك يسوع ايضا لكي يقدس الشعب بدم نفسه تالم خارج الباب . فلنخرج اذن اليه خارج المحله حاملين عاره " (عب 13: 11-13 ) .

3- تتوقف الكنيسه في هذا الاسبوع عن الصلاه بالاجبيه لان مزامير الاجبيه هي عباره عن نبوات عامه عن السيد المسيح تشمل الميلاد والالام والقيامه .. الخ . وهذا الاسبوع مخصص للتركيز علي الالام فقط وتستبدلها بتسبحه ثوك تاتي جوم بدل مزاميرالسواعي .

4- لا تقام قداسات ايام الاثنين والثلاثاء والاربعاء حسب الطقس القديم الذي كان يامر بحفظ خروف الفصح من اليوم العاشر من نيسان حتي اليوم الرابع عشر( خر 12) وقد اكمل الرب يسوع هذا الرمز عندما دخل اورشليم يوم الاحد وسلم فصحه الجديد لتلاميذه يوم خميس العهد .

5- يحسب بدء اليوم في طقس الكنيسه من الغروب الي غروب اليوم التالي اي ان صلوات المساء تتبع اليوم التالي ولا تتبع اليوم السابق .

6- تقسم صلوات البصخه الي خمس ساعات ليليه وخمس ساعات نهاريه وهي الاولي والثالثه والسادسه والتاسعه والحاديه عشر .

7- تبدأ الصلاه بنظام البصخه من الساعه التاسعه من يوم احد الشعانين فنصلي التاسعه والحاديه عشر منفصلتين عن صلوات ليله الاثنين . 

ترتيب صلوات كل ساعه من ساعات البصخه

تبدأ الصلاه ب :

1 - قراءه النبوات .

2 - تسبحه البصخه [ ثوك تاتي جوم ] ( لك القوه والمجد ) اثني عشر مرة ( 6 في الجانب البحري و 6 في الجانب القبلي بالتناوب بدلا من الاثني عشر مزمورا التي تكون في صلاه الاجبيه . 

3 - يقرأ المزمور . 

4 - يقرأ الانجيل باللحن الادريبى ( لحن الحزن ) قبطي وعربي . 

5 - يقرأ الطرح وهو شرح لانجيل كل ساعه .

6 - ثم الطلبه والختام .

 

 

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد