• الإخـلاء

    وردت هذه الكلمة عن ابن الله الكلمة في رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي الأصحاح الثاني، إذ كتب يقول: «فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع الذي إذ كان في صورة الله لم يحسب مساواته لله اختلاساً، لكنه أخلى نفسه آخذاً صورة عبد وإذ وجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب» (فيلبي 2: 5-8). أي أنه لإنه لم يختلس المساواة مع الآب لهذا أمكن أن يخلي نفسه.

    كلمة "إخلاء" باللغة اليونانية هي

  • الاستشهاد .. هل هو بطولة ؟؟

    بعض الناس يعملون أعمالًا خطرة مثل سباق السيارات الذي يخاطرون فيه بأرواحهم لأن السيارة قد تنقلب أو تحترق، والبعض أيضًا لهم بطولات في الحروب. أمّا بالنسبة للاستشهاد في المسيحية فإنه يختلف عن ذلك كثيرًا. قد يستطيع أهل العالم أن يقوموا ببطولات، أمّا الاستشهاد في المسيحية فهو ليس مجرد بطولة.

    كان الاستشهاد للشهداء هو

  • المجئ الثانى من منظور روحى

    القيامة حقيقة حتمية

    هناك أمور يجب على كل مؤمن أن يعرفها، وهى أسرار معلنة للمؤمنين لكي يتعزّوا بها. فأولًا لابد أن نعرف أن القيامة حقيقة حتمية

  • حجر الزاويه

    " الْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ " مز 117 : 22 ، مت 21 : 42 

    لماذا قيل عن السيد المسيح إنه حجر الزاوية ؟

  • عيد الظهور الالهى

    صوت الآب من السماوات المفتوحة، والابن المتجسد صاعد من مياه الأردن، والروح القدس آتيًا ومستقرًا عليه مثل حمامة. لهذا تسمى الكنيسة هذا اليوم "يوم الظهور الإلهى" (عيد الإبيفانيا)

  • لماذا الصليب أعطى فرصة ثلاث ساعات لإتمام العمل ؟

    لا توجد وسيلة موت تستغرق ثلاث ساعات. فإذا وضعوا شخصاً في النار سيموت خلال خمس دقائق. وكذلك الموت بالغرق، وكذلك الشنق (فعند إزاحة الشئ الذي يقف عليه المحكوم عليه بالإعدام يصير معلقاً من رقبته فيحدث انفصال للنخاع الشوكى في ثانية واحدة وبعد دقيقتين يُسلم الروح). ولكن السيد المسيح كان يموت طوال الساعات الثلاثة وقد حدثت

  • لماذا سُر الاب بابنه الحبيب؟

    من المفهوم طبعًا أن الابن في تجسده كان موضوعًا لسرور الآب نظرًا لقداسته المطلقة وطاعته الكاملة. لهذا قال السيد المسيح: "الذى أرسلنى هو معي ولم يتركنى الآب وحدى لأني في كل حين أفعل ما يرضيه" (يو8: 29). وفي مناجاته مع الآب السماوي في ليلة صلبه وآلامه قال له: "أنا مجّدتك على الأرض. العمل الذي أعطيتنى لأعمل قد أكملته.. أنا أظهرت اسمك للناس الذين أعطيتنى من العالم.. وعرّفتهم اسمك وسأعرّفهم ليكون فيهم الحب الذي أحببتنى به وأكون أنا فيهم" (يو17: 4، 6، 26).

    لاشك أن السيد المسيح قد أرضى قلب الآب بتقديم مثال الإنسان الكامل الذي تمم كل رغبات الآب وأطاع حتى الموت موت الصليب.

    ولكن هناك بُعدًا آخرًا لسرور الآب من نحو ابنه الوحيد الجنس المولود منه قبل كل الدهور وقبل خلق الملائكة والبشر وكل ما في العالم من موجودات. وذلك لأن

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد