الزوج حب ومسئولية ج2

السلطة بين الصراع والتسليم

الصراع هو سر إنقسام كل جماعة وبالأخص العائلة فكل طرف من شريكي الحياة يؤكد بتورطه في هذا الصراع تغربه عن مفهوم الحب والصليب والإفخارستيا وحب السلطة هو نزوع إلي تحقيق الذات وعودة إلي صورة البشرية الساقطة والتي فشلت في تحقيق السعادة

حب السلطة مرض يصيب الرجل بقدر ما يصيب المرأة وهو يعبر عن نقص خطير في فهم المسيح والمسيحية ويشير إلي ظلمة العقل والقلب معا

لا حل لهذا الصراع إ‘لا بتسليم النفس دفعة كاملة ومرة واحدة للروح مع تصميم علي دفع تكلفة الحب والتواضع والتواري خلف الله لتظهر صورته النقية بوضوح وهذا التسليم عمل مشترك يتم سريا وباطنا بالروح في القلب شريكي الحياة المؤمنين

+ الزوجة تسلم إرادتها للزوج دون خوف أو تردد من تسلطه واثقة في حب الله الساكن فيه

+ والزوج بدوره يسلمها واثقا في إمكانياته الحياة الجديدة الساكنة فيها إياها في الكرامة دون خوف من سيطرتها واستغلالها لحبه

+ والاثنان يسلمان معا إرادتهما لله الحاضر في الوسط  ليقود العائلة بالروح وفي الروح

هكذا يكون الحب والتسليم هما شفاء لهذا الصراع المر سر تعاسة البشرية كلها


سمعت قصة مؤثرة حدثت في أحدي بلاد الصعيد عن مشادة حدثت ذات مرة بين الزوجين مؤمنين تقيين عاشا كل أيام حياتهما في الحب والتواضع واهتز لذلك قلب الأب الأسقف فأسرع إليهما ليصنع بينهما صلحا وفوجئ بهذا الحوار

الزوج : هل تصدق يا سيدنا أن زوجتي لا تريد أن تطيعني وأنا أريد أن أشتري لها رداء العيد لتلبسه ؟

الزوجة : سيدنا أنا في غاية الألم زوجي رفض أن يذهب معي لأشتري له رداء وهو أحق مني به لأنه يرفض دائما ان يأخذ شيئا لنفسه ويصير في كل مرة أن يقدمني عليه في الكرامة لن أسمع كلامه هذه المرة وسوف أتمسك بشراء احتياجاته دون احتياجاتي

وسالت دموع الأب الأسقف وهو يري هذا الحب

هل رأيت نموذج هذه "المشادة المسيحية الناضجة " والتي يتسابق فيها كل طرف لإسعاد الآخر وتقديمه عليه في الكرامة وإشباع احتياجاته هو أولا

لتمتحن نفسك

أين أنت أيها الزوج من هذا الحب ؟

أضع أمامك عدة أسئلة لتقرأها في روح الصدق و موضوعية

1- هل لديك رغبة صادقة للأهتمام بزوجتك وإشباع كل أ.حتياجاتها ؟

2- هل تفرح بشخصيتها المتميزة عنك وتبتهج بوجودها معك ؟

3- هل تشاركها أهدافك وإهتماماتك ؟

4- هل تقدم لها الأحترام والكرامة رغم ضعفها وتقصيرها ؟

5- هل تعبر لها عن حبك بصدق ودفء مسيحي ؟

6- هل تصلي لله ليفتح قلبيكما بالحب وليوحدكما سويا رغم العيوب والأختلافات ؟

7- هل تحب أن تراها ناجحة فيما تفعل وتسعي لتساعدها في تحقيق ذاتها ؟

8- هل تقدمها علي نفسك في الكرامة وتحترم رأيها ؟

9- هل تعالج اختلافك معها بلطف ووداعة وتلفت نظرها للخطأ برقة ؟

10- هل في وقت الخطأ تعالجه بالحزم الحاني والحكمة المختلطة بالحب الأمر الذي يجعلها تحب أن تخضع لك من نفسها ودون  أن تجبرها أنت علي ذلك ؟

أعط نفسك درجة علي كل إجابة بنعم ونصف علي كل إجابة احيانا ولا تعطي نفسك اي درجة عن كل إجابة لا

من 8 - 10 انت تحيا مع زوجتك بروح الحب المسيحي الأصيل

من 5 - 7 هناك نقائص في هذا الحب تحتاج تراجع نفسك وتسير في الروح لتتدارك هذه الضعفات

أقل من 5 هناك نقص خطير في الحب يحتاج إلي وقفة حازمة ومساعدة من مدبرك الروحي أو اب الاعتراف

وأخيرا ليعطينا الرب روح الحب الألهي ويملأنا بحضوره ويسند جهادنا لتحقيق روح الحب في بيوتنا فنجعل منها " أيقونة الله "

العائلة أيقونه الله بقلم د. مجدي إسحق

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد