زينة الروح الوديع الهادئ ( 1بط 3 :4)

أهم زينة يجب أن يتحلي بها الزوجان هي زينة الكلام
الكلمة الطيبة المشجعة لها أكبر الأثر في النفس .. " فالغم في قلب الرجل يحنيه والكلمة الطيبة تفرحه "(أأم 12 :25 )
" ومياه باردة لنفس عطشانه الخبر الطيب من أرض بعيدة "( أم 25 :25 )
ويقول الحكيم أيضا .. " الكلام الحسن شهد عسل حلو للنفس وشفاء للعظام "( أم 16 : 24)
لماذا لا نبدأ بتطبيق هذه المبادئ الذهبية في بيوتنا ومع عائلاتنا ..فأنا لا أعرف مكانا آخر أشد من بيوتنا احتياجا إلي ذلك ولا أشد منها حرمانا
لماذا لا نبدأ باستخدام كلمات رقيقة كهذه "آسف لإزعاجك "أو " هل تسمح " أو "أني أشكرك كثيرا " أو " ما أجمل هذا الأمر " أو " أقدر لك كل تعبك كل التقدير "
مثل هذه العبارات تفعل فعل السحر في النفوس وتقطر الزيت في عجلة الحياة اليومية التي قتلها الملل
أيها الزوج الحبيب أيتها الزوجة العزيزة
إن الكلمات القاسية الجارحة هي " سرطان الحياة الزوجية " وهي السم الذي يسري في العائلة فيصيبها بالوهن والعجز أو حتي الوفاه !!
ومع أن هذه حقيقة بديهية إلا أننا جميعا وبلا استثناء لا نكف عن الاجتهاد الذي يصل لحد الإتقان في هدم بيوتنا
وعندما تهدم بيتك فتظن أنك تنجو ؟ أنك أول الخاسرين إذا اصاب شريك حياتك التعاسة الزوجية
" ومن يكدر بيته يرث الريح " (أم 11 :29)

المرجع : اسرار السعاده الزوجيه تقديم الانبا موسي بقلم د/ مجدي اسحق

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد