اتركينى الان

متى تعتقنى يارب من ذاتى ؟ متى ؟ لا لكى اصير قديساً ، وانما لكى اجدك .متى تخرج من الحبس نفسى ، وتطلق عبدك بسلام ؟ متى اضيع ذاتى من اجلك لكى اجدك ؟ وحينئذ اجدها فيك . متى اهلك ذاتى من اجلك ؟ اذن لكانت تحيا بك
كم مره نظرت الى ذاتى فوجدتها معلقه على الصليب بلا حراك فلما امعنت النظر اليها .. ابصرتك انت ، ففرحت . لم افرح بذاتى لانها ورثت الملكوت وانما فرحت بك لانى وجدتك .ويخيل الى اننى سوف لا اجدك فى كل مره الا هناك فى وادى ظل الموت ، لاننى ان سرت فى وادى ظل الموت فانت معى . لقد خلقتنا للحياه ، ولكننا بخطيتنا اخترنا لنا الموت ، فاذا بك انت البسيط الذى كل شئ طاهر قدامك تقدس الموت وتجعله لنا باباً للحياه !! بل هو الباب الوحيد للحياه ." من وجد نفسه يضيعها ، ومن اضاع نفسه من اجلى يجدها " . " انكر ذاتك واحمل صليبك واتبعنى " .

   فى السنه الاولى من حياتى الرهبانيه قرأت لقديسيك ان الرهبنه هى انحلال من الكل للارتباط بالواحد . فعلى قدر استطاعتى حبست نفسى عن العالم والناس . ولكن هذا لم يوصلنى الى الارتباط بك ...... لكنى فى السنه الثانيه عرفت معنى الانحلال من الكل بتفسير اخر ، وهو الانحلال من نفسى ..... وفى السنه الثالثه : اى معنى سأعرفه لهذه العباره ؟ لست ادرى !! ليتنى اكون قد نسيتها ونسيت التفكير فى معناها من فرط الانشغال بك

      كنت اقول عن اجتماعى بالاخوه ، اننا باجتماعنا معاً على الارض هنا نعطل انفسنا عن الانشغال بالله وربما نتسبب بذلك فى عدم اجتماعنا كلنا هناك معه فى الابد .

   واريد الان ان اقول ان اجتماعى بنفسى هو الذى يعطلنى بالاكثر ..... اننى اشعر اننى محتاج ، بين الحين والحين ، كلما اخلو الى نفسى ان اقول لها " اتركينى الان ، فهذا خير لنا ،، اتركينى لكى اخلو بالله ، وبهذا استطيع ان اتمتع بوعده من ان تثبتى فيه " فأجلس- لا مع ذاتى وانما مع الله الحال فى ذاتى

قداسة البابا شنوده الثالث / كتاب انطلاق الروح

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد