تأملات فى القداس (5).. المسيح فصحنا

 

 

ولاً: أريد أن اوضح أن خروف الفصح ليس هو الأصل والمسيح التطبيق. فكثيراً ما نفهم أن المسيح صنع لذلك لأنه ذكر فى النبؤات، وهو يطبق ذلك بل العكس هو الصحيح ان النبؤات جائت لتشير إلى المسيح.

وخروف الفصح جائت كل مواصفاته لتنطبق على السيد المسيح، فالمسيح إذن هو علة النبوة، وليس النبوة هى علة المسيح.

فالمسيح فصحنا هو الأصل وقد سبقوه وصنعوا خروف الفصح بالنبوة، والقصد هو المسيح الفصح.

ومعنى كلمة فصح : كلمة عبرية تعنى "عبور" وهو نفس المعنى لكلمة "بصخة" ولكن بالنطق اليونانى، ونقلناها إلى القبطية بنفس النطق اليونانى، وقد أخذ عنها اللفظ الإنجليزى "PASS" أى عبور أيضاً

 

والمسيح هو العبور الحقيقى، ولذلك فسنتكلم عن :

1 - المسيح العبور :

والعبور الذى حدث فى العهد القديم كان بنوعين :

اِقرأ المزيد...

الاسكيم

 ؟ماذا تعنى كلمة اسكيم

هي لفظة من أصل يوناني تستخدم للاشارة الى الاُطر والمجالات، سواء بالنسبة للعمل أو الدراسة. وتعني "الشكل" أو "الاطار" أو "الطقس" وعندما سأل بعض من الفلاسفة القديس الانبا أنطونيوس عن مصدر الحكمة التي يتحلى بها، أجاب:

اِقرأ المزيد...

كهنوت العهد الجديد

الكهنوت ومعناه :

وهو سر الدرجه ، او سر السيامة او وضع اليد ، به ينال المسيحى هبه غير منظوره يصبح بها خادماً مفرزاً لله ومكرساً لخدمته ، قادراً على مباشرة الخدمه التى تُعينها درجة الكهنوت التى يقام فيها ، وهى الشماسية او القسيسيه او الأسقفيه .

اِقرأ المزيد...

الأنوار والشموع فى الكنيسه

الكنيسة الأرثوذكسية تتميز بأنوارها . وتستخدم الشموع في صلواتها ، وعند قراءة الإنجيل ، وأمام أيقونات القديسين ، وعلي المذبح ، وأمامه في شرقيته ، وفي الهيكل عموماً وتبقي الكنيسة مضيئة باستمرار . ولها برج عال لذلك سنتعرض في هذا المقال المختصر عن الأنوار في الكنيسة والحكمة فيها ، وما تحويه من معان روحية .

اِقرأ المزيد...

عن البخور فى الكنيسه

article 11ما الداعى أن نصلى رفع بخور عشيه وباكر و تكرر الصلوات؟

 ج1- رفع بخور عشيه وباكر هى صلوات استعداديه وكمدخل لابد منه إلى جو القداس الروحتنى توجد صلوات كثيره غير مكرره فى رفع بخور عشيه ورفع بخور باكر. أما التكرار فهو نوع من اللجاجه إلى الله .

 

س 2 - ما هى الصلوات الأساسيه فى رفع بخور عشيه وباكر وإلى ماذا ترمز صلاة عشيه وباكر ؟

اِقرأ المزيد...

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد