عطايا ومجد القيامه

 

عطايا ومجد القيامة

عطايا القيامة:
للقديس أثناسيوس الرسولى عظات كثيرة رائعة عن قيامة السيد المسيح، لكننا نقتبس هنا من كتاب تجسد الكلمة، فماذا قال؟ قال : 
+ من الذى بموته طرد الشياطين قط؟ 
+ ومن ذا الذى أرتاعت الشياطين من قوته كما فعلت عند موت المسيح؟ لأنه حيث سمى أسم المخلص، هناك طرد لكل شيطان. 
+ ومن ذا الذى خلص البشر من شهوات وضعفات الإنسان الطبيعية، حتى صار الفجار عفيفين، والقتلة لا يحملون السيف فيما بعد، والذين تملكهم الجبن والخوف قديماً، تشجعوا؟!
وبالإيجاز...

اِقرأ المزيد...

الايمان .. بين العقيده والحياه

" جربوا أنفسكم هل أنتم في الإيمان.. امتحنوا أنفسكم" (2 كو 13: 5). 

ليس الإيمان هو أن يولد الإنسان من أسرة متدينة تؤمن بوجود الله، فيصير مؤمنًا تلقائيًا بوجود الله. إنما الإيمان له معنى أو معان أعمق من هذا بكثير.. نعم له معنى قد يشمل الحياة كلها، وله معنى قد يصنع الأعاجيب.

انه ايمان لا يمكن الحكم عليها من منطوق الإنسان ولا من أفكاره او كتاباته ، ولكن من أعماله وسلوكه : " وأنا أريك بأعمالى إيمانى " يع 2 : 18

اِقرأ المزيد...

الإخـلاء

وردت هذه الكلمة عن ابن الله الكلمة في رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي الأصحاح الثاني، إذ كتب يقول: «فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع الذي إذ كان في صورة الله لم يحسب مساواته لله اختلاساً، لكنه أخلى نفسه آخذاً صورة عبد وإذ وجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب» (فيلبي 2: 5-8). أي أنه لإنه لم يختلس المساواة مع الآب لهذا أمكن أن يخلي نفسه.

كلمة "إخلاء" باللغة اليونانية هي

اِقرأ المزيد...

لماذا المسيحيه ؟؟

لم تُمنح الديانه المسيحيه للأنسان إلا لنفعه وخيره ، وليصير بها افضل مما يكون بدونها . وإذا كان للمسيحيه عقائدها ، فهذه العقائد هى مجموعة الحقائق التى يدين بها المسيحى وتنعقد عليها نفسه ، من أجل أن يحيا بها حياة مثمره سعيده ، فى الحياه الحاضره والحياه الآخره .

اِقرأ المزيد...

استحالة الخبز والخمر

المجد لله دائماً أبداً.
الخلاص للرب، يا الله الخلاص.
سلام سيدنا يسوع المسيح، ونعمة روحه الحيّ القدوس، التي حلّت على تلاميذه الأطهار، ورسله القديسين الأبرار، بعليّة صهيون المقدسة، ذات الوقار، ذلك السلام الإلهي، وتلك البركة نفسها يكونان حاليّن، على الدوام، على الإخوة المباركين، المبجّلين، المسيحين، بارك الله عليهم أجمعين، بالبركات السمائية. آمين.

اِقرأ المزيد...

الرباط المقدس

روحيات

الخدمة

هل تعلم ؟

بحث في الموقع

تواصل معنا

نبذه عن الكنيسة

كنيسة الشهيد مارجرجس لؤلؤه جميله ودره ثمينة وبناء شامخ في وسط مدينة أسيوط، تجمع بين العراقة والبساطة وقوة الإيمان ، إنها رحلة عظيمة و مجيدة يرجع تاريخها عندما سيم سيدنا الأنبا ميخائيل مطرانا لأسيوط سنة 1946 م ، وبدأ التفكير في بناء كنيسة تحمل اسم الشهيد مارجرجس و تم عمل الله و بدأ البناء فيها مع مجئ سيدنا مباشرة عام 1946 م و بدأ الصلاة فيها يوم الأحد المبارك 18 أبيب 1664 للشهداء 25 يوليو 1948 م وتناوب علي الصلاة فيها مجموعة من الآباء الكهنة .. للمزيد