الرئيسية - كنيسه الشهيد مارجرجس أسيوط

استحالة الخبز والخمر

المجد لله دائماً أبداً. الخلاص للرب، يا الله الخلاص. سلام سيدنا يسوع المسيح، ونعمة روحه الحيّ القدوس، التي حلّت على تلاميذه الأطهار، ورسله القديسين الأبرار، بعليّة صهيون المقدسة، ذات الوقار، ذلك ا...


إقرأ المزيد...

التوبة والباب الضيق

"واجتاز في مدن وقرى يعلّم ويسافر نحو أورشليم. فقال له واحد: يا سيد، أقليل هم الذين يخلصون؟ فقال لهم: اجتهدوا أن تدخلوا من الباب الضيق، فإني أقول لكم أن كثيرين سيطلبون أن يدخلوا ولا يقدرون&quo...


إقرأ المزيد...

الدرهم المفقود

"أو أية امرأة لها عشرة دراهم أن أضاعت درهمًا واحدًا ألا توقد سراجًا، وتكنس البيت، وتفتش باجتهاد حتى تجده؟! وإذا وجدته تدعو الصديقات والجارات، قائلة: "افرحن معي لأني وجدت الدرهم الذي أضع...


إقرأ المزيد...

الصداقة وكلمة الله

"وفيما هو يتكلَّم بهذا رفعت امرأة صوتها من الجمع. وقالت له: "طوبى للبطن الذي حَملك، والثدْيين اللذيْن رضعتهما. أما هو فقال: بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه" [27-28]. ...


إقرأ المزيد...

القطيع الجديد والأمانة علي الوكالة

"فقال له بطرس: يا رب ألنا تقول هذا المثل أم للجميع أيضًا؟ فقال الرب: فمن هو الوكيل الأمين الحكيم الذي يقيمه سيِّده علي خدمه ليعطيهم العلوفة في حينها؟" [لو 41-42]. ...


إقرأ المزيد...

القطيع الجديد ونار الروح

إذ طالبنا السيِّد أن نحيا كوكلاء أمناء وحكماء، فمن أين نقتني الأمانة والحكمة؟ أنهما عطيَّة الروح القدس الناري، الذي بعثه السيِّد المسيح لكنيسته لكي يحول أعضاءها إلى أشبه "بعرش شاروبيمي ملتهب نارً...


إقرأ المزيد...

بين الملكوت الداخلي والملكوت الأخروي

إذ وجه أنظارنا إلى ملكوته الداخلي حتى نقتنيه فينا حالاً عوض الانشغال بمعرفة الأزمنة والأوقات، عاد أيضًا ليهيئنا لمجيئه الأخير بكونه امتدادًا لمجيئه الحاضر وحلوله فينا. بمعنى آخر سكناه في داخلنا وإعلان...


إقرأ المزيد...
0123456